اسلامي ثقافي فني
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
» كيف تتفاهم مع والديك ؟
السبت يونيو 01, 2013 4:09 pm من طرف minouchaa

» كيفية التعامل مع الطفل العدواني
السبت يونيو 01, 2013 3:52 pm من طرف minouchaa

» لاتحزن فان الله معك ومعنا
السبت يونيو 01, 2013 3:49 pm من طرف minouchaa

» نحتاج الى تغيير لنحقق أهدافنا
السبت يونيو 01, 2013 3:40 pm من طرف minouchaa

» العنف النفسي
السبت يونيو 01, 2013 3:27 pm من طرف minouchaa

» تعلم الان= حروف -- كلمات للمبتدئين --كلمات مهمة وكل هدا لغة تركية يلاا بنا
السبت يونيو 01, 2013 3:15 pm من طرف minouchaa

»  فضل الامانة
السبت يونيو 01, 2013 2:53 pm من طرف minouchaa

»  500 كلمه الاكثر استخداما في اللغة الإنجليزية
السبت يونيو 01, 2013 2:36 pm من طرف minouchaa

» كلمات انشودة يا سميع يا رب
الجمعة مايو 31, 2013 1:25 pm من طرف minouchaa

أكتوبر 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031   
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




شاطر | 
 

 نحتاج الى تغيير لنحقق أهدافنا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
minouchaa



عدد المساهمات : 78
تاريخ التسجيل : 06/04/2013

مُساهمةموضوع: نحتاج الى تغيير لنحقق أهدافنا   السبت يونيو 01, 2013 3:40 pm


لا تغيير دون فهم للسنن و القوانين الكونية ,قد يتحمس إنسان ويضع هدفا ما ثم يبدأ في التغيير فهل هذا يكفي لأن يتغير ؟ ان

معرفة السنن الكونية أمر مهم ولكل أمر سنن وقواعد وهنا سأورد بعض من سنن التغيير.

هناك خمس أمور عليك الاعتقاد بها :

أولاً : كن على يقين أن الرغبة هي مبدأ التغيير لذلك عليك أن تكون راغب بالتغير.

ثانياً : التغيير يبدأ من النفس لا من الخارج ( إن الله لايغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم(.

ثالثاً: ليس المهم ما يحدث لك المهم ماتفعله لما يحدث لك ,ليست العوامل الخارجية أي تأثير ولكن ما هي ردت فعلك اتجاه

مايحدث لك ,أتذكر مقولة امرأة أسمها هلين كيلر قالت : ( الحياة عبارة عن مغامرة جريئةأو لا شيء ) .

هذه امرأة فقدت السمع والبصر والنطق وبالرغم من ذلك تخرجت من الكلية وتعلمت وبالإضافة إلى ذلك كان لها نشاطات في

العالم لتعليم المعاقين لأنهاتلقت أمر اعاقتها كأنه شيء معين لها أنت المسئولة عن تغيير نفسك.

رابعاً : التفكير الإيجابي ومصادقة القدر,كيف تصادق القدر ؟!

بأن تؤمن أن القدر لايأتي إلا بالخير.

قال الرسول صلى الله عليه وسلم : (عجباً لأمر المؤمن، إن أمرهكله خير، إن أصابته سراء شكر فكان خيراً له، وإن أصابته ضراء

صبر فكان خيراً له وليس ذلك لأحد إلا للمؤمن)أبحث عن الخيرة في قدرك , كيف تستفيدين من الوضع الراهن
.
خامساً ً:العزيمة سر النجاح والأكثر عزيمة أكثر نجاح وصاحب العزيمةيبدأ برؤية حلمه وطموحه فلا يرى فقدانه بل يتكرر حلمه أمامه

حتى يصبح حقيقة قال عز وجل:{فإذا عزمت فتوكل على الله إن الله يحب المتوكلين}

التغير هو الشيء الثابت في الحياة حيث أن الإنسان يتغير سواء شاء أم أبى عدم اتخاذك القرار حتى الآن بتغيير يدل على أنك

قررت فعلاً أن العالم المحيط بك أجدر وأحق باتخاذ القرار بدلاً عنك

اتخذ القرار بالتغير ,عليك باتخاذ قرار بالتحكم بأفعالك المستمرة وعاداتك, اتخاذ القرار قوة .وسوف تكتشف القوة التي ستؤثر بها

على حياتك, قرر ماذا تريد تغيره وليس ما لا تريد, ومن ثم أعمل في تنفيذ القرار

ان اتخاذ قرار خاطئ ليس بالمشكلة بل هو فائدة للمستقبل لأن أخطائنا تصوب قراراتنا تعلم أن تستفيد من أخطاءك لا أن تلوم

نفسك بالأخطاء قرر ما الذي يجب أن تركز عليه؟ ماذا تعني لك الأشياء ؟

سنبدأ الآن بالتحدث عن المراحل التغيير الست التي اتفق عليها علماء التغيير:-

المرحلة الأولى: مرحلة ما قبل البحث والتحري حيث يكون الشخص غيرمعترف بأنه يحتاج إلى التغيير عادةً يكون في حالة رفض

للتغيير يود تغيير الأخرين و لكن ليس نفسه يكثر من الإسقاطات، الآخرين هم السبب وليس أنا ويصر على أن الأخرين هم السبب

وليس هو ولكن هو الخاسر في النهاية لأنه سيظل عالقا بمشاكله وتراكمات مشاكله وستحلقه الخسائر.

كيف ندرك أننا في هذه المرحلة؟

1-انتبه لملاحظات الناس عنك المتكررة


2-أستشر أناس ثقاة حول ما تحتاج تغييره في نفسك .


3-حاول أن تنظر لنفسك من الخارج وبحيادية.


قال تعالى: ﴿بل الإنسان على نفسه بصيرة* ولو ألقى معاذيره﴾.


ما الذي يجب عمله في هذه الحالة؟

1-التوقف عن الإسقاطات والالتفاف على النفس


2- أخذ قرر التخلص من هذه المشكلة


اتخاذك القراربتغيير يدل على أنك وصلت للمرحلة الثانية .

المرحلة الثانية:

كيف ندرك أننافي هذه المرحلة؟تكون مدرك لمشكلتك وتعترف بها في مجاهدة لفهم طبيعة مشكلتك وأسبابها.

إذا وصلت إلى هذه المرحلة فهذه خطوة عظيمة ومقدرة لك لأن من لا يصل الى هذه النقطة لا يجد لمشكلته حلاً ,لكن يجب

التنبيه إلى أن الكثيرين يحاصرون في هذه الدائرة وحتى تعرف إذا ما كنت من من أدمن على هذه المرحلة فانظر هل أنت

دائماًتتحدث عن المشكلة دون أن تتحدث عن الحلول؟!

ما الذي يجب فعله في هذه المرحلة؟

1-أجمع المعلومات الصحيحة عن مشكلتك.

2-تعرف على أسباب والأعراض والعلاجات.

3-ألاحظ وبدقة مثيرات المشكلة.

-4ارفع مستوى الإدراك الحسي للمشكلة

5-ركز على الحلول ناقش أسباب المشكلة 20%و80% ناقش كيفية الحلول واستعرض الحلول أمامك,لا تسأل لماذا أنا فاشل؟بل

كيف أكون ناجح؟


6-اطلب الاستشارة لجمع المعلومات والحلول


7-تجنب المصائد النفسي


-مثل البحث عن حل كامل و شامل ليس هناك حلول شاملة تحسن بسيط يعني حل جيد لهذه المرحلة وتدرج احد مقومات

العلاج الصحيح.

-تجنب التمني هو التفكير على طريقة الأمنية دون العمل ونحن هنا لا نقصد التفاؤل .



-التنفيذ الغير مدروس فالمفروض الإعداد أولاً ولابد من التسلسل في التحسن وإلا فالتغيير لا يصبح مؤثراً ودائماً.


المرحلةالثالثة : مرحلة الإعداد.


المرحلة الثالثة مهمة ولا مانع أن يطيل الإنسان فيها كيف ندرك أننا في هذه المرحلة؟


1-تجد الشخص في هذه المرحلة يبحث عن الحلول المناسبة وسبل تطبيقها في الأوقات المناسبة مع الظروف المناسبة.


2-تجد الشخص يقرأ الكثير من الكتب والدراسات والبحوث والمقالات .


3-يناقش ويستشيرالمختصين ويحضر الدورات كلما كان الإعداد افصل كل ما كان ثبات التغيير ودوامه أفضل .


ما الذي يجب فعله في هذه المرحلة.


-1حلل المشكلة أو الوضع الذي تود تغييره من جميع الجوانب.


- 2استعن بالمختصين والمجربين الناجحين .


-3احصل على معلومات عن كيفية الطرق لتغيير إلى الوضعية التي تحب أن تكون عليها .


-4حلل حلول و سبل التغيير بعقلانية دون عاطفة لا تكن مندفعا.


5- ضع خطة تفصيلية واكتبيها على ورق .


- حدد هدفك بالإيجاب مثلاُ :


أريد أن أكون غني وليس لا أريد أن أكون فقير

-ادرس أثر الأهداف وراجع نفسك في الأهداف التي رسمتها لك هل حقاً هذا ما تريده ؟!هل سيكون لها أثر سلبي في حياتك ؟!

لو حصلت على هذه الأهداف فوراً فهل ستقبله؟! أو ستتردد في قبوله أو لن تكون لديك الرغبة في قبول هذا الهدف لو تحقق راجع

أهدافك مرة أخرى واختار أهداف تنسجم مع حياتك أكثر .

-خطط على المدى البعيد أعلم أن النجاح والتغيير الفعال هو بالتركيز على القرارات بعيدة المدى وهذه دراسة علمية .

-عليك أن لا تبالغ بالهدف حتى يمكنك تحقيقه ثم اذكر تفاصيل الخطة

-تخيل النتائج وكلما كانت الصورة الذهنية واضحة في ذهنك على ما ستكون عليه حياتك في المستقبل كل ما زادت نسبة تحقيق

هذه الأهداف .

6- استخير الله في التنفيذ إذا وجدت أن الله لم يفتح عليك فأعد من البدايةتحليل المشكلة أو الوضع .

7-إذا وجدت أن الله فتح على قلبك فحدد موعد للبدء في التنفيذ لا تستعجل عادة ما يكون معدل زمن الإعداد أشهرو حدد كذلك

موعد الانتهاء والوصل إلى هدفك بأذن الله

8-أشحذ عزيمتك وهيئ نفسك جيداً لا تبدأ التنفيذ إلا وأنت متأكد أنك مستعد تماماً .

من الطرق الفعالة المساعدة في عملية التنفيذ:-

1-تنمية الإدراك أي سرعة البديهية في معرفة المستجدات وملاحظة النتائج.

3-التحرر الاجتماعي وذلك بإيجاد بيئة معينه تساعدك على الاستمرار في تنفيذ خطتك والابتعاد عن البيئة المضرة المخيبة للآمل.

4-انشاء كثافة حسية وذلك عن طريق الخيال و التكرار, عن طريق متابعة برامج أو قراءة كتب أو سماع أشرطة عن السلوك أو

العادة التي تحب اكتسابها هذا ما يسمى بتنمية الكثافة الحسية .

تذكر الخيال أقوى من الإرادة ابتعد عن أي أفكار محبطة أو ترغبك للعودة لسلوك السابق الذي لا تريده .

4-استخدام نظام المكافئة كافئ نفسك لا تتوقع المكافئة من الأخريين" فاقد الشيء لا يعطيه" لأنهم هم أنفسهم محتاجين لتغيير

وتشجيع.

أو أرسل باقة ورد لنفسك مصحوبة ببطاقة تهنئة و بها كلمات تشجيع لا تعاقب نفسك أبداً عند الإخفاق لأن الإخفاق تجربة تستفيد

منها لنجاح.


المرحلة الخامسة :


الوقايةوالصيانة بعد أن تصل إلى التغيير المطلوب منك ضع نظام حماية لك فالمتأثر بالعين عندما يتشافى يحصن نفسه من العين

بقراءة سورة الفلق والناس والإخلاص ثلاث مرات يومياً إذا أصبح وإذا أمسى.

المرحلة السادسة: وهي الأخيرة والمرحلة التي تصل بها إلى بر الأمان.وأفضل وقاية لك هي إن تساعد غيرك للتغيير في الأم

ر الذي تغيرت فيه حتى لا تعود على ما كنت عليه .

قال الشيخ الأديب علي الطنطاوي في كتابه (صور وخواطر).((لا تعجب فأنت أبداً في انتقال ,في دورة الموت والحياة ,كل يوم يموت

فيك شخص ,ويولد شخص,كالشجرة تطرح أبداً من قشورها وتصنع لنفسها غيرها,أو كالنهر, تأملا لنهر تر في كل لحظة قطرة

تذهب,وقطرة تجيء,والنهر هو النهر ,ولولا هذا الجريان المستمر,لكان بركة مستطيلة فيها ماء آسن ,ما كان النهر نهراً إلا لأنه

يجري ويتبدل,وما كان الإنسان إنساناً حياً إلا لأنه يتغير ويتحول.

تحياتى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
نحتاج الى تغيير لنحقق أهدافنا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى فراشات طيور الجنة الرسمي :: &** القسم العام **& :: ** المواضيع العامة **-
انتقل الى: